منتدى فيه كل أنواع الثمار المفيدة أما الثمار السامة عفواً لاتوجد في هذا البستان


    آمال عبد الجليل - رمز العلاقات الاجتماعية

    شاطر
    avatar
    عصام كباشي
    Admin

    المساهمات : 72
    تاريخ التسجيل : 19/05/2010
    العمر : 52
    الموقع : السودان - الخرطوم

    آمال عبد الجليل - رمز العلاقات الاجتماعية

    مُساهمة  عصام كباشي في الإثنين مايو 24, 2010 2:03 pm

    نشأت آمال عبد الجليل بجزيرة توتي وعرف عنها علاقاتها الاجتماعية الواسعة وعشقها لخدمة الجزيرة فابان عهد مايو كان مقعدها محفوظا في الاتحاد الاشتراكي السوداني وفي حكومة الأحزاب والانقاذ كانت من ضمن اللجان الشعبية وهي رئيسة المرأة في الحي رقم "2" وعضو الهلال الأحمر ... ولها مساهمات واسعة النطاق في شتى المجالات .
    لقد ضحت بالكثير من وقتها بل أنها وهبت الحياة الاجتماعية ثلاث أرباع وقتها وثابرت حتى وهي في وعكتها لم تتخلى عن التواصل فكانت تتواصل بالهاتف في السراء والضراء .
    كان خبر وفاتها في 16/6/2009 فاجعة لأهالي توتي أجمع وعزاء أهل توتي أنها أورثت الأجيال القادمة دروسا في معنى التواصل والتعاضد والحياة الاجتماعية المثلى .
    ألا رحم الله آمالنا وأسكنها مع الرسل والأنبياء والشهداءوالصديقين وحسن أولئك رفيقا .

    ابنها : عصام
    avatar
    أريج العمده

    المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 24/05/2010

    رد: آمال عبد الجليل - رمز العلاقات الاجتماعية

    مُساهمة  أريج العمده في الإثنين مايو 24, 2010 7:34 pm

    عصام كباشي كتب:نشأت آمال عبد الجليل بجزيرة توتي وعرف عنها علاقاتها الاجتماعية الواسعة وعشقها لخدمة الجزيرة فابان عهد مايو كان مقعدها محفوظا في الاتحاد الاشتراكي السوداني وفي حكومة الأحزاب والانقاذ كانت من ضمن اللجان الشعبية وهي رئيسة المرأة في الحي رقم "2" وعضو الهلال الأحمر ... ولها مساهمات واسعة النطاق في شتى المجالات .
    لقد ضحت بالكثير من وقتها بل أنها وهبت الحياة الاجتماعية ثلاث أرباع وقتها وثابرت حتى وهي في وعكتها لم تتخلى عن التواصل فكانت تتواصل بالهاتف في السراء والضراء .
    كان خبر وفاتها في 16/6/2009 فاجعة لأهالي توتي أجمع وعزاء أهل توتي أنها أورثت الأجيال القادمة دروسا في معنى التواصل والتعاضد والحياة الاجتماعية المثلى .
    ألا رحم الله آمالنا وأسكنها مع الرسل والأنبياء والشهداءوالصديقين وحسن أولئك رفيقا .

    ابنها : عصام
    آمال عبد الجليل لله درك يارائعة اللهم اجعلها مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفقيا.
    الاخ عصام:- لن تاتي أمراة أخري بمثابة آمال عبد الجليل في هذا الزمن فآمال عبدالجليل غنية عن التعريف في جميع أحياء توتي المختلفة وكذلك في بري وبحري ( شمبات والصافية وشمبات الهجرة ) ففي وجهة نظري أن آمال عبد الجليل مقطوعة لايقدر اي موسيقار علي عزقها لانها بمثابة مهيرة بنت عبود لان مهيرة وضعت بصمة واضحة في تاريخها السودانى وهذا هو القاسم المشترك بين مهيرة بنت عبود وآمال عبد الجليل البصمة الواضحة بل الكافية تمامآً ولن تأتي نساءابداً بهذه المكانة لان معظم نساء الزمن ليس لديهم تفكير سواء المظاهر الخداعة والمجاملات التي تفوق حد التصور فياليت كل النساء تحرك الوطنية ولو جزءاً صغيرا من مشاعرها وذلك فقط من أجل اتحاد المراة من جميع الاحزاب وكذلك من أجل حقوقها ايضاً فالمرحومة آمال كانت أمبراطورية قائمة بذاتها كانت من تلك النسوة اللاتي هتفن بأعلي صوت الله أكبر ثم هتفن للوطن .
    avatar
    عصام كباشي
    Admin

    المساهمات : 72
    تاريخ التسجيل : 19/05/2010
    العمر : 52
    الموقع : السودان - الخرطوم

    رد: آمال عبد الجليل - رمز العلاقات الاجتماعية

    مُساهمة  عصام كباشي في الخميس مايو 27, 2010 2:29 pm

    قصيدة رثاء آمال عبد الجليل
    بقلم المرهف / كمال أحمد البشير


    بت المكناب الجامعانا
    يا "محمد عمر"1 الله معانا
    قهوة الجمعة اللامانا
    البسويا لأخواتا ولأخوانا
    بكل معانيا يوت راويانا
    @@@
    وين يا "سفيان"2 آمالنا
    كلنا للحق ليه مآلنا
    لكن الكان مافي بالنا
    @@@
    منو يا " قاسم"3 يجمعنا
    يزيل البينا ويسمعنا
    @@@
    منو الفي طبعها والخاطر
    منو اللي كل ديمة مخاطر
    بت المكناب للكل ساتر
    كلاما لا مقّلب لا مشاتر
    @@@
    يا أم " عصام"4 يا الوجعتي
    يا الشايلا هموم الناس أنتي
    يصونك الرب زي ما صنتي
    يا ريتنا ليك زي ما كنتي







    1-محمد عمر : ابن خالة آمال وأعتاد على زيارتها كل جمعة قبل صلاة الجمعة يرتشف قهوة آمال وغالبا ما يواكب الزيارة زيارة بعض الأهل.
    2-سفيان : شقيقها
    3- قاسم : شقيقها
    - عصام : أبنها "أنا "
    avatar
    عصام كباشي
    Admin

    المساهمات : 72
    تاريخ التسجيل : 19/05/2010
    العمر : 52
    الموقع : السودان - الخرطوم

    رد: آمال عبد الجليل - رمز العلاقات الاجتماعية

    مُساهمة  عصام كباشي في الأربعاء يونيو 16, 2010 3:17 pm

    اليوم 16/6/2010 وقبل عام بنفس التاريخ حوالي الساعة الثانية ظهرا سلمت الوالدة آمال عبد الجليل روحها للواهب العطاء .
    توفيت وخلّفت أحزانا طافت بجزيرة توتي وكان حدثا لم يك متوقعا ولكنه حكم الله ..
    ربنا يرحمها ويسكنها مع الرسل والأنبياء والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا .. اللهم ان كانت مسيئة فتجاوز عن سيئاتها زان كانت محسنة فزيد من حسناتها اللهم تغمدها برحمتك يا أرحم الراحمين يارب وصلى الله على سيدنا محمد وسلم تسليما كثيرا .
    أدعوا لها فانها الآن تحتاج دعوانا


    _________________
    عشان يكون الحق ليك تعبر بحور وتهدم جبال

    محبتي
    عصام كباشي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 20, 2018 8:59 am